منتدى يداتين جمب الرسمي
اهلا بكـ/ي في منتديات يدا يتن جمب الرسمية والله نورتـ/ي منتدانا الغالي..اذا كنت زائرا فشرفنا بالتسجيل
..اما إذا كنت عضوا في المنتدى فشرفنا بالدخول..هذا المنتدى الرسمي ليدايتن
جمب ننصحك بالمبادرة في إفادته وشكرا

منتدى يداتين جمب الرسمي

مرحبا بك يا زائر في منتدى يداتين جمب الرسمي
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
< اهلا وسهلا بكم في منتدى يداتين جمب الرسمي
السلام عليكم ارجوو نشاط الأعضاء حتى نستطيع تعيين المناصب وشكرآ

شاطر | 
 

 قصة حب رومانسية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
minanova
دراج جديد
دراج جديد
minanova

بلدك :
شخصيتك المفضلة : بسام
نوع المتصفح : ..
عدد المساهمات : 64
النقاط : 3935
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 14/11/2013
العمر : 17
الموقع : annaba

مُساهمةموضوع: قصة حب رومانسية   السبت مارس 29, 2014 12:44 am

الفت لكم قصة  حب تتحدث عن شخصين وهما ريان و مراد وعن الازمات و الصعاب التي واجهت ريان وكل ذلك يبن ان الحب لن يموت ما دمن نحتفظ به في قلوبنا و انه ليس مستحيلا ابدا  ارجوا ان تعجبكم هذه القصة مع اني غير واثقة بذلك:

مر أسبوعين ومراد لم يفيق بعد.....
بقيت ريان من يوم الحادث وهي في المستشفى.....
حالة ريان كانت سيئة للغاية.....
فهي لا تأكل.... ولا تنام..... لا تفعل شيء.... فقط جالسة على الأرض بجانب غرفة مراد......
أبوها وأمها كانا يبكيان عليها طوال الوقت
   
أرجوك يا بنتي تعالي معنا الى البيت.....أرجوك
ريان: اتركوني أرجوكم..... خلوني أموت...... بموت إذا ما كنت بجانب مراد....
خلوني يمكن أموت أنا ومراد سوا..... بموت وأنا مرتاحة......
 




أم ريان وأبوها يبكيان يا بنتي لا تقولي هذا الكلام..... ادعي ربنا يشفي مراد.....
 
،
،
،
،
بعد توسلات ريان للطبيب بأن ترى مراد ولو للحظات..... وافق الطبيب بعد طول عناء..... وافق لأنها درست الطب وتعلم أموره
أعطاها ملابس معقمة خاصة بالغرفة وقال ادخلي لكن ابقي بعيدة عنه

دخلت ريان لغرفة مراد..... بكت بشدة من هول المنظر....
   
رأت الأجهزة حول جسد مراد...... بكت بكاءا مرا......
   
أصبحت تتكلم كالمجنونة
مراد.... ليتني أنا بدلا منك أو معك على الأقل...... ليتني لم أراك على هذه الحالة.....
مراد.... أرجوك..... أرجوك أن تفيق..... لأجل حبنا فقط..... لأجل منزلنا الذي ينتظرنا أن نعيش فيه سويا.....
مراد....ألا تريد أن تسمعني وأنا أقول أحبك........ ألا تريد أن تطلب مني أن أقولها لك......
اسمع يا مراد..... أنا بموت..... أنا حية لكني شبه ميتة بدونك......
اسمع حبيبي..... سأبقى لآخر يوم أحبك في حياتي.......

بعد أن نطقت ريان تلك الكلمات..... حرك مراد رأسه قليلا..... ثم ابتسم....




ركضت ريان وأخبرت الطبيب
ركض الأطباء واجتمعوا حوله...... الحمد لله مراد يحاول أن يفيق

فرحت ريان كثيرا وفرح الأطباء وقالوا الحمد لله مراد يحاول أن يفيق وهذه خطوة جيدة
بينما ريان أصبحت تحدث نفسها
حينما قلت لمراد سأبقى لآخر يوم أحبك في حياتي..... حرك رأسه.......
لا تزال تذكرني يا مراد...... حبيبة الفؤاد كما كنت تقول..... لا زلت تحب كلامي..... سنعيش سويا يا حبيبي لا تقلق...... أرجوك تماسك يا عزيزي..... حاول أكثر.....
،
،
،
،
مر أسبوعين آخرين ومراد على نفس الحال.......
كانت ريان تدخل لغرفة مراد بالملابس المعقمة....
وفي ذات يوم وهي داخل الغرفة...... اقتربت من مراد دون أن يراها أحد..... مسحت جبينه وخدوده وقالت: مراد أنا أحبك..... ربي يشفيك يا عزيزي......
وفجأة
فتح مراد عينيه..... نظر الى ريان..... ثم أغمض عينيه.....
بكت ريان وهي فرحة



نادت على الطبيب وأخبرته الخبر..... فرح الطبيب وقال: هذه بشائر خير إن شاء الله.....
ريان: مراد أرجوك افتح عينيك مرة ثانية حاول عزيزي.... أرجوك..... ستشفى ان شاء الله لا تخاف.....


 

 








 
 


وفي يوم من الأيام كانت ريان بجانب مراد تقرأ القرآن عليه وتدعو الله له
وفجأة فتح مراد عينيه..... لم تصدق ريان..... وضعت المصحف جانبا وركضت نحوه....




قالت: أنت بخير حبيبي اطمئن..... أين أنا يا ريان؟؟؟.... أنت معي لا تخاف.....
مراد: ما الذي حدث؟..... أحس بأني متعب..... ماذا حل بي؟.....
سمع الطبيب صوت مراد ركض نحوه وفرح وقال الحمد لله على السلامة كل هذا دلع يا سيد مراد تتدلع فيه على خطيبتك..... يلا الحمد لله أنك أصبحت بخير الحمد لله....
مراد: ما الذي حصل لي؟.....
ريان: سأخبرك لاحقا عزيزي.....
الطبيب: حسنا يجب عليك أن لا تتكلم كثيرا حتى تتحسن حالتك أكثر...... ريان أخرجي من الغرفة.....
مراد: لا يا دكتور أريد ريان بجانبي...... أرجوك..... لن أتكلم......

مسكت ريان يدي مراد وقالت: حبيبي لا تخاف.....أنا معك...... بجانبك....مهما حصل......
مراد: ريان لم وجهك شاحبا؟.... هل أنت مريضة؟.....
ريان: لا يا عزيزي فقط لأني لا آكل جيدا.
مراد: أرجوك اهتمي بصحتك....أرجوك....
،
،
جاء الأهل للاطمئنان على مراد
وبعد ما جلس الأهل مع مراد واطمئنوا على حاله بقيت ريان معه
مراد: حسنا يا ريان ما الذي حصل لي؟
قصت ريان عليه القصة وأنها تعذبت بدونه وأخبرته أنه حرك رأسه حينما قال له سأبقى أحبك لآخر يوم في حياتي وأنه فتح عينيه عندما مسحت جبينه وعينيه
فرح مراد لأن ريان لم تتركه ولا للحظة واحدة وأنها كانت الى جانبه طوال الوقت
مراد: أرجوك ريان هل تقبلي أن تجلسي بجانبي على السرير الى أن أنام
خجلت ريان وقالت سيرانا أحدهم.... ها أنا أمسك بيداك كأني بجانبك...
مراد: وماذا يعني مخطوبتي ومشتاق لها....أرجوك تعالي
جلست ريان بجانبه وهي تشعر باحراج شديد لكنها فرحة لأجل مراد ولم تحب أن ترفض له طلب....الى أن نامت هي قبله من التعب.....نظر اليها مراد وهو يبتسم ثم نام.....

 

قرر الأطباء أن يبقى مراد في المستشفى أسبوع آخر حتى يطمئنوا أكثر عليه
كانت ريان تعتني به جيدا..... فكانت هي من تطعمه..... وتسقيه...... وتعطيه الدواء.....
كانت البسمة لا تفارق وجه ريان..... وخاصة بعد هذا الصبر والعناء.....
أصبحت حالة مراد ممتازة وكذلك ريان
مر الأسبوع بسلام وخرج مراد من المستشفى وهو بخير الحمد لله لا يشكو من شيء
اتفق مع أمه وأبوه أنه لا يريد الآن أن يرى أحدا من العائلة والاصدقاء فهو لا يزال مشتاق لريان وبحاجة أكثر ليعوضها ذاك الصبر والتعب وأن تكون زيارات العائلة بعد أسبوع على الأقل
،
،
،
اتصل مراد ليلا على ريان وقال: ريان أريد أن أخرج أنا وأنت ونعيش جو حلو الليلة نجلس في مكان لا يوجد فيه ولا انسان الا أنا وانت.....أريد أن أعشقك من جديد.....
ضحكت ريان وقالت حبيبي هل تستطيع الخروج لوحدك؟
مراد: نعم لا تخافي أنا بخير ثم إني سأكون معك
ريان: حسنا سأسأل والدي
وافق والد ريان بعد طول عناء
جاء مراد ليلا وأخذ ريان وانطلقا

وصل مراد وريان الى مكان رائع رومانسي كتير على قمة جبل مطلة على كل بيوت البلدة... ليس فيه إلا هما......
مراد: أرجوك ريان اقفلي جهازك النقال وأنا كذلك.... أريدك لي وحدي الليلة.....
ريان: حسنا
مراد: صدقي اشتقت لمثل هذه الجلسات معك.....هل أنت حقا بقربي ونحن وحدنا الآن.....آه كم أحبك..... وكأنك أنت من غبت عني لا أنا.....
ريان: وأنا أحبك واشتقت لك أكثر
مراد: ليتني لم أعذبك معي في هذا الحادث طوال هذه الفترة..... خاصة أنك لم تذهبي للكلية ولم تؤدي الامتحانات.......حقا أنا آسف يا ريان.......أعذريني......
ريان: مراد لا تقل هذا الكلام أرجوك...... كل ما فاتني يعوض إلا أنت يا حبيبي لا تعوض بثمن أبدا...... كل عمري وروحي فداك..... المهم أنك الآن بجانبي.... وأنك عندي أغلى من الدنيا وما فيها....
ريان تبكي وتقول: لكني كل ما اتذكر الحادث أخاف كثيرا



مراد: حبيبة القلب....لن أفارقك....أنا معك لآخر العمر
ريان تبكي: هل ستتركني مراد مرة أخرى؟؟؟
مراد يضم ريان ويقبلها ويقول: لن أتركك حبيبتي.....أنا معك..... أرجوك لا أريد أن أرى دموعك....
ثم مسح دموع ريان وقال: أريد أن أرى الابتسامة تعلو وجهك الجميل يا ريان

وبعد لحظات قال مراد لريان: ريان حبيبتي أريد قبلة منك تنسينا أنا وانت كل ما مضى.... أرجوك يا ريان لا تقولي لا
وبعد لحظات طويلة وصمت طويل
أغمضت ريان عيناها وقبلت مراد
كانت يداها ترتجفان وقلبها يدق بسرعة شديدة

كانت تلك الليلة رومانسية كتير حتى نسيا كلا من مراد وريان كم هي الساعة الآن
فتحت ريان هاتفها ووجدت أن الساعة الثانية عشرة
خافت ريان كثيرا لأن أباها قال لها أن لا تتأخر عن البيت
وصلت ريان للبيت وجدت الجميع نائمين إلا أمها تنتظرها
لقد تأخرت يا ريان....أرجوك أمي لا تخبري أبي أني تأخرت
حسنا لن أخبره
لم تستطع ريان النوم أبدا.... فقد كانت تتذكر روعة ما حدث الليلة










 
 


في اليوم التالي اتصل مراد للاطمئنان على ريان وكانت بخير والحمد لله
طلب منها أن يأتي للبيت عندهم فرحبت به وقالت أهلا وسهلا أنتظرك عزيزي
أتى مراد ثم قال لريان: متى تحبين أن يكون موعد الزفاف؟.... فبيتنا جاهز ولا ينقصه شيء.... وأنا الحمد لله بخير ولا أشكو من شيء....
ريان: كما تريد يا مراد.........
دخل والد ريان وتم الاتفاق على زفاف ريان ومراد على أنه الاسبوع القادم الزفاف
ولكن قال أباها بشرط أن تكمل ريان امتحاناتها التي فاتتها وأنت في المستشفى بعد الزفاف
مراد: ولا يهمك يا عمي من عيوني

فرح كلا من مراد وريان لأنه قد تحدد زفافهما الذي طال انتظاره
اتفق ريان ومراد أن لا يلتقيا مع بعضهما البعض حتى يشتاقا لبعضهما يوم الزفاف فقط اتصال
،
،
،

وفي يوم الزفاف جهز مراد وريان كل شيئ وقد كانا اجمل عروسين
وقد



فرح الأهل والأصحاب والجيران
وبكى أبو ريان وأمها على فراقها
ثم همس أبو ريان لمراد وقال: أستحلفك بالله أن تكون ريان في أمانتك ومسؤول عنها أمام الله
مراد: ولا يهمك يا عمي.... لا توصي حريص
،
،
،
وصل العريسان الى بيتهما الجميل
كان مليئا بالحب والدفء والحنان
كان بيتهما جميل جدا يليق بأجمل عروسين
مراد: ريان أنت ملكي وحدي.....أنت زوجتي.....أنا لا أصدق.....نحن الآن في بيتنا وتحت سقف واحد لوحدنا......
تبسمت ريان وهي خجلة



،
،
،
في الصباح الباكر
استيقظ مراد وريان وهما يبتسمان فرحين
جهزا أمتعتهما للسفر لشهر العسل
وودعا الأهل والأحباب
،
،
،

سافر مراد وريان الى بلد جوها صيفي فيه بحر



وكذلك الى بلد يوجد فيها ثلج





والى بلد آخر طقسه ربيعي




قضيا أجمل شهر عسل ثم عادا الى بلدهما
،
،
،
رجع مراد وريان الى بلدهما والفرحة تعمهما
أقبلت ريان على إعادة امتحانات الكلية وبفضل الله كانت نتيجتها الامتياز
فرح الجميع بالنتيجة
وأقامت حفل صغير في بيتها بهذه المناسبة لعائلتها وعائلة زوجها


،
،
،
كانت ريان نعم الزوجة المطيعة الرائعة
كذلك كانت مرتبة وأنيقة دائما في بيتها
كانت طاهية ممتازة وكانت تجيد صنع الحلويات

 







 
 


مر على زواج مراد وريان ثلاثة أشهر
ذات يوم ذهبت ريان للمختبر للتأكد من وجود حمل
جاءت الممرضة وقالت: مبروك انت حامل
لم تصدق ريان من الفرحة..... يا الله سأصبح أم معقول
اتصلت بمراد.... مراد أنا حامل.....
مراد: صحيح اللي بتقوليه..... نعم أنا حامل.... وأنا الآن في المختبر
فرح مراد وريان بالخبر سيرزقان بطفل إن شاء الله
أصبح مراد يهتم بريان كثيرا...... صار يساعدها في الأعمال المنزلية...... وكان يخاف عليها كثيرا......
كان يدلعها كتير وخاصة انها بتتوحم.... كان يطعمها بيده ويسقيها بيده..... يضع لها الوسادة خلف ظهرها.... ويرعاها.... ويسهر على راحتها



سبحان الله قال تعالى: (وجعل بينهما مودة ورحمة)

ويوم بعد يوم كبر بطن ريان...... واقترب موعد الولادة......
كانت ريان خائفة كتير من الولادة..... كان مراد يصبرها دائما......



،،،
جاء المخاض..... يا ويلاه...... كم هو مؤلم......
أصبحت ريان تبكي وتتألم..... ومراد يبكي معها...... ريان تماسكي عزيزتي.......
ريان: يا الله ارحمني...... رحمتك بي يا الهي..... أصبحت تصيح وتبكي وتولول الى أن خرج رأس المولود..... وولدت بالسلامة.....
ولدت أجمل بنت..... عروس جميلة جدا..... آية في لجمال..... تشبه أمها.....
قرر مراد وريان أن يكون اسم ابنتهما (ميار) لأن الحرف الأول منه في اسم مراد والحرف الأخير منه في اسم ريان
فرح الجميع بالمولودة وباركو لهما وعاشوا فرحين




تتربى بعزكم ان شاء الله يا حلوين
وتوتة توتة خلصت الحدوتة
حلوة ولا فتفوتة


النهاية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة حب رومانسية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى يداتين جمب الرسمي :: ~¤| المنتديات العامة |¤~ :: ~¤| القصص والروايات |¤~-
انتقل الى: